فمن عفا و أصلح فأجره على الله

ثم قال : وما على رجل ألا يُعذب الله بسببه أحد . قرأنا حكايات وأخبار تتصل بالعهد النبوي ، وبعهد الصحابة ، وبعهد الخلافة الراشدة ، وما تبعه إلى عصر كانت فيه كلمة الله هي العليا وسيرة الرسول صلّ الله عليه

2023-02-05
    اجفوفي هاي و جروحي البجسمي
  1. Watch later
  2. شماره صفحه : 487